سعد لمجرد يواجه أزمة قضائية جديدة بفرنسا

0

لا يزال المطرب المغربي، سعد لمجرد، يواجه تبعات قضية الاغتصاب التي قضى بسببها أشهرًا في السجن الفرنسي، قبل أن يجري إطلاق سراحه بشكل مشروط.

حيث رفعت الشركة التي كانت على وشك تنظيم حفل للمجرد قبل اعتقاله بباريس، في أكتوبر 2016، دعوى قضائية عليه بسبب الخسارة الفادحة التي تكبدتها جراء إلغاء حفله الغنائي في الأيام الأخيرة، بسبب اعتقاله بتهمة اغتصاب فتاة عنوة بأحد فنادق باريس.

وقضت محكمة فرنسية، في أكتوبر الماضي، بمصادرة أموال الشركة التي تتكفل بحقوق سعد لمجرد لصالح شركة “كايرو باي نايت”، التي قدّرت مصاريفها بحوالي 83556 يورو، لبرمجتها حفل سعد لمجرد.

في غضون ذلك، أصدرت محكمة باريس أمرًا قضائيًا ثانيًا، في نوفمبر الماضي، يتيح للشركة ذاتها أن تحصل على مبلغ 280 ألف يورو من لمجرد، وفقًا لسكاي نيوز.

وصرحت إلهام بوزيد، وهي مديرة في “كايرو باي نايت”، أنها لم تتوصل لأي رد من مقربي الفنان المغربي، مضيفة أنهم يرفضون دفع هذه المستحقات، وأنهم لا يريدون التوصل إلى اتفاق لإنهاء هذه الأزمة.

وأكدت بوزيد، في وقت سابق، أن لمجرد حصل على نصف الأجر المتفق عليه في العقد، والمقدر ما بين 52 و60 ألف يورو، على أن يتسلّم النصف المتبقي بعد نهاية الحفل.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More