حفريات جرثومية تثير التساؤلات حول بداية الحياة على كوكب الأرض .. في كشف علمي جديد

0

تمكن علماء أستراليون من العثور على متحجرات تعود لحوالي 3,5 مليارات سنة، وتشكل أقدم أثر يؤكد الحياة على الأرض، حيث رصد باحثون من جامعتي كاليفورنيا وويسكونسن بصمات كيميائية لـ11 كائنًا جرثوميًا ينتمون إلى 5 أنواع مختلفة، بحسب ما نشر موقع “ساينس دايلي”.

ويرجع الفضل لهذا الكشف العلمي المثير، أنه يوضح أن تلك الكائنات، التي كان يبلغ عرضها 0,01 ميليمتر وكانت موجودة على كوكب الأرض قبل 3,5 مليارات سنة، فهو بذلك مؤشر على أن الحياة بدأت قبل ذلك بكثير”.

ووفقًا لسكاي نيوز، يقول جون فالي، الأستاذ المحاضر في الجيوكيمياء وعلم الصخور في جامعة ويسكونسن، إنهم وجدوا في أقدم موقع في الكوكب بصمة مورفولوجية وكيميائية في الوقت نفسه.

كما أوضح أنه تم الكشف عن وجود أصناف مختلفة أيضًا من الكائنات، فالبعض منها يُنتج الميثان والبعض الآخر يستهلكه أو يستخدم الطاقة الشمسية للتمثيل الضوئي”.

وكان الميثان يشكل جزءًا كبيرًا من الغلاف الجوي للأرض اليافعة، حيث كان الأوكسجين نادرًا أو معدومًا في ذلك الوقت.

ويثير هذا الاكتشاف تساؤلاً شديد الأهمية حول الظروف التي عاشت فيها هذه الكائنات المهجرية، حيث لم يكن هناك أوكسجين على الأرض.

وكانت دراسات، صدرت سنة 2001، ذكرت أن محيطات المياه السائلة تشكلت قبل 4,3 مليارات سنة، أي قبل 800 مليون سنة من المتحجرات.

وختم الأستاذ فالي قوله: “لا نملك أي دليل مباشر على وجود حياة قبل 4,3 مليارات سنة، لكن لا يمكننا استبعاد هذه الفرضية”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More