السكر البني .. خدعة الرجيم الكبرى

0

سوشيال بالعربي – حمية ورشاقة

السكر البني .. خدعة الرجيم الكبرى

الكثير منا يعتقد أن السكر البني صحيّ، ويعد اختيارًا مناسبًا لمتبعي الأنظمة الغذائية الصحية، وراغبي الرشاقة.

ولكن الحقيقة التي قد تصيبنا بالصدمة أن السكر البني كالسكر الأبيض، كلاهما مضر بالصحة إذا زاد معدل استهلاكه عن الحد المسموح به وهو ملعقتان أو ثلاث على الأكثر في اليوم.

لكن في الحقيقة فإن السعرات الحرارية للسكر البني أقل من السكر الأبيض بالفعل، حيث يحتوي على نسبةٍ أعلى من المياه من السكر الأبيض، لكن هذا لا ينفي أن زيادة معدل استهلاكه تؤدي إلى زيادة الوزن واضطراب معدل الأنسولين في الدم.

ويكمن الفرق بين كل منهما في أن السكّر البني الأصلي هو سكّر لم يُكرّر بشكلٍ كاملٍ خلال عمليّة الإنتاجِ في المصنع، أمّا السكّر الأبيض فيتمُّ تصنيعه من قصب السكّر، أو بنجر السكّر، إذ يتمُّ تكريره عن طريقِ خلطه مع الشراب المركّز، ثمَّ فصل بلورات السكّر من الشراب وإذابتها في الماء وإضافة بعض المواد الكيميائيةِ إليها لإزالة اللون ثمَّ غلى المزيج، وتبريده، ثمَّ تجفيفه للحصول على السكّر الأبيض.

 

السكر البني

ينصح خبراء التغذية عادةً باستبدال السكّر الأبيض المكرّر بالسكّر الأسمر ” البني ” الطبيعي، وذلك لقيمته الغذائية العالية ولفوائده

الصحية وخلوه من الأضرار الجانبية الخطيرة مقارنةً مع السكّر الأبيض الذي غالباً ما يتسبب بمشاكل صحّيّة عديدة كمرض السكّري

والضغط وغيرها. والسكّر البني هو حبيبات بنيّة اللّون تنتج من سكّر السكّروز المخلوط مع دبس السكّر، وقد يكون مكرّراً ناعماً أو

غير مكرّر مع بقاياً من دبس السكّر

ويحتوي السكّر الأسمر على خليط من السكّر البني الداكن مع السكّر البنيّ الفاتح، ويكون هذه النوع من السكّر رطباً نتيجة لوجود دبس

السكّر فيه على عكس الخشونة والجفاف في السكّر الأبيض العاديّ. ونتيجة لفوائده الغذائية أصبح مؤخراً يدخل في صناعة الأغذية من

الحلويّات والكعك الصحّيّ، فهو يعطي مذاقاً مميّزاً للمأكولات، وحجم حبيباته في الغالب يكون أقلّ من حجم حبيبات السكّر الأبيض.

فوائد السكر البني الصحية

– يحتوي السكّر الأسمر على نسبة أقلّ من السعرات الحرارية عن تلك الموجودة في السكّر الأبيض

وهذا يجعله مفيد في برامج التخسيس والحميات الغذائيّة ومن يرغبون بإنقاص أوزانهم.

– السكّر الأسمر يحتوي على نسبة عالية من مضادّات الأكسدة التي تقاوم نموّ وانتشار الشوارد الحرّة

المسبّبة للكثير من الأمراض الخطيرة كالسرطانات وأمراض القلب والشرايين.

– السكّر البني هو الخيار الأمثل لمرضى السكّر الذين يمتنعون تماماً عن تناول السكّر الأبيض

لما فيه خطورة على صحّتهم.

– يقي السكّر البني أو الأسمر من احتماليّة الإصابة بفقر الدم ” الأنيميا ” الحادّ، وذلك لغناه بمعدن

الحديد الذي يزيد من نسبة الهيموجلوبين في الدم ويعمل على إنتاج كريات الدم الحمراء باستمرار.

– يفيد تناول السكّر الأسمر في استرخاء وتهدئة الأعصاب المشدودة، وعلاج حالة الأرق الليليّ

حيث إنّ احتواءه على نسبة مرتفعة من مادة السيلينيوم يُرخي الأعصاب

ويُساهم في تأمين نوم هاديءٍ ومريح.

– للسكّر الأسمر ” البنيّ ” دور كبير في تهدئة المعدة وتبريدها، خصوصاً إذا تمّ خلطه مع القليل

من ماء جوز الهند، في الأيام الحارّة كما في فصل الصيف مثلاً.

– لا يرفع السكر في الدم لدى مرضى السكري، إذ إنه لا يختلف بتاتا عن السكر الأبيض.

– مناسب لتخفيف الوزن، ولعل ثبات مؤشر الميزان أو تحركه إلى الأعلى يفسر هذه النقطة تماما.

– مفيد في أوقات الصيف حيث يخلط مع ماء جوز الهند فيعطي شعور بلبرودة.

– يحتوي على السيلينيوم الذي يساعد على ارتخاء الأعصاب.

– يحتوي على سعرات حرارية قلية وبهذا فائدة للاشخاص الذين يتبعون حمية غذائية.

– يحتوي على عنصر الحديد.

– يحتوي على مضادات الأكسدة.

– يعطي الطاقة.

– يحتوي على المعادن مثل الكالسيوم.

– يساعد في علاج البهاق.

– يسرع عملية الأيض.

شراء وحفظ السكر البني :

يمكنك شراء السكر الأسمر من المحال التجارية في أكياس مغلقة أو مفتوحة تماماً مثل السكر الأبيض

مطحون أو على شكل مكعّبات. إحفظي هذا النوع من السكر في حاوية محكمة الإغلاق

فهو سيصبح قاسياً إن تعرّض للهواء. بالتالي لتحافظي على نعومة السكر البنّي، ضعي شريحة من التفّاح، قشرة حامض

أو قطعة من الخبز في حاوية تخزين هذا السكر. أمّا إن كنت تريدين صنع السكر الأسمر بنفسك في المطبخ

فما عليك سوى إضافة ملعقة كبيرة من الدبس لكلّ كوب من السكر الأبيض.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More