ماذا تفعل القبلة في جسدك؟

سوشيال بالعربي – خصوصيات

فضلاً عن أن القبلة وسيلة شائعة للتعبير عن الحب والعاطفة، فإن التقبيل له وظيفة بيولوجية كامنة، ويخفف التوتر، ما يجعل ضخ الدم أسرع ويؤدى إلى خفض الكولسترول الضار.

وقد كشف الموقع الطبى الأمريكي “RD” عن فوائد مذهلة ومثيرة للتقبيل، وتشمل:

· خفض ضغط الدم

حيث يساعد التقبيل على تمدد الأوعية الدموية، مما قد يساعد على خفض ضغط الدم.

· تخفيف التشنجات والصداع

يساعد التقبيل على تخفيف الألم خاصة الصداع أو آلام الطمث عند النساء.

· إفراز هرمونات السعادة

التقبيل يجعل الجسم يفرز المواد الكيميائية المسئولة عن الشعور بالسعادة مثل “السيروتونين”، “الدوبامين”، و”الأوكسيتوسين”، المعروفة باسم هرمونات السعادة.

· حرق السعرات الحرارية

القبلة لن تحل محل جلسة التمرين، ولكن قبلة قوية قد حرق السعرات الحرارية 8-16 سعرًا حراريًا.

· تقليل التوتر

القبلات تعمل على تقليل هرمون الإجهاد وهو ما يسمى بـ”الكورتيزول” ويزيد من مستويات هرمون “السيروتونين” المسئول عن المزاج فى الدماغ.

· تعزيز هرمون السعادة فى المخ

كشفت دراسات حديثة عن أن التقبيل يحسن من المزاج من خلال زيادة “الأندورفين” فى الجسم، ويزيد من الشعور بالسعادة، لافتةً إلى أن السعادة تتلخص فى “قبلة”.

· تقوية المناعة

تعتبر القبلات سلاحًا قويًا ضد الأمراض حيث إنها تعزز المناعة عن طريق الإفراج عن الأجسام المضادة التى تقتل البكتيريا، وقد بينت دراسات سابقة أن التقبيل يجعل اللعاب لدينا يفرز المضادات الحيوية الطبيعية.

· تقليل الألم

القبلات تقلل من الألم عن طريق إفرازات اللعاب لدينا والتي تحتوي على نوع من التخدير ويزيد من المتعة عن طريق الإفراج عن “الدوبامين” الذى يؤثر على الاستجابات العاطفية.

· إطالة العمر

تعتبر القبلات من أبرز الأسلحة التى تعزز العلاقة الزوجية وتعيد تماسكها، بالإضافة إلى أنها تطيل العمر خمس سنوات أكثر من أولئك الذين لا يفعلون ذلك، وفقًا للدراسات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More