“لهاية الطفل” .. تعرفي على مميزاتها وعيوبها

يميل الأطفال عادة إلى مص إصبع الإبهام، حتى قبل ولادتهم، وهذه العادة لها تأثير مهدئ للطفل، وربما يكون ذلك هو سبب لجوء بعض الأمهات إلى شراء لهاية لطفلها .. ولكن يجب عليك أن تتعرفي على مميزات وعيوب استخدام اللهاية لطفلك، كذلك تعرفي على الإرشادات اللازمة لاستخدامها بشكل صحيح، قبل أن تسارعي في وضع اللهاية في فم طفلك لتسكتي صراخه ويهدأ بالك:

• المميزات:

1. اللهاية لها تأثير مهدئ للطفل.

2. اللهاية لها خاصية إلهاء مؤقته مثلاً أثناء إعطاء طفلك حقنة علاجية أو في المواقف الصعبة الأخرى.

3. اللهاية يمكن أن تساعد طفلك في نومه.

4. أثناء سفرك بالطائرة فاللهاية يمكن أن تساعد طفلك في التغلب على شعوره بعدم الراحة الذي يشعر به في أذنيه، وذلك نتيجة لتغير ضغط الهواء في الطائرة.

5. اللهاية قد تساعد في تقليل خطر متلازمة موت الرضع المفاجئة، والتى قد تحدث نتيجة النوم العميق للطفل، فإذا توقف تنفسه فلا يشعر ولا قدر الله ربما تؤدي إلى موته، أما اللهاية فهى تمنع نوم الطفل نومًا عميقًا، فتقلل من خطر موته.

6. اللهاية يمكن التخلص منها عندما تريدين فطم طفلك منها، بعكس إذا ما كان طفلك يحب مص أصابعه، فيصعب عليكِ تخليصه من هذه العادة.

العيوب :

· استخدام اللهاية في وقت مبكر من عمر طفلك ربما يؤثر على الرضاعة الطبيعية، حيث إن مص الثدي يختلف عن مص

اللهاية أو الببرونة، ويوجد لدى بعض الأطفال حساسية لهذا الاختلاف، وتوجد بعض الأبحاث تشير إلى وجود ارتباط بين انخفاض معدل الرضاعة الطبيعية واستخدام اللهاية أو الببرونة “الحلمة الصناعية”.

· قد يصبح طفلك معتمدًا على اللهاية، خاصة إذا تعود أن ينام عليها، فسوف تعانين من استيقاظه عدة مرات ليلاً، مع بكائه الشديد عندما تسقط اللهاية من فمه.

· اللهاية يمكن أن تزيد من مخاطر التهابات الأذن الوسطى.

· استحدام اللهاية لفترات طويلة ربما يؤدي إلى مشاكل بالأسنان، فربما تجعل أسنان الطفل الأمامية العليا مائلة إلى الخارج.

• الإرشادات اللازمة لاستخدام اللهاية بشكل صحيح:

إذا قررتى أن تستخدمي اللهاية لطفلك، فلابد أن تأخذي بهذه النصائح:

1. توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بالانتظار في استخدام اللهاية لطفلك حتى 4 أو 6 أسابيع بعد الولادة، حتى يتقن طفلك الرضاعة الطبيعية.

2. لا تستخدمي اللهاية كخط الدفاع الأول كلما يبكي طفلك، لكن فقط اعطها لطفلك ما بين الرضاعات أو بعد الرضعة فقط، ولا تسمحي له باستخدامها طوال اليوم.

3. استخدمي اللهاية المكونة من طبقة واحدة من السيلكون، أما اللهاية المكونة من طبقتين، فربما تعرض طفلك للاختناق إذا ما قطعت داخل فمه.

4. إذا رفض طفلك اللهاية في البداية، فحاولي معه مرة أخرى لاحقاً.

5. إذا سقطت اللهاية من فم طفلك عند نومه، فلا تعيدها لفمه مرة أخرى.

6. حافظي على نظافة اللهاية عند تقديمها لطفلك، وخاصة عند أول ستة أشهر من عمره، عن طريق غليها بالماء وبعد مرور

ستة أشهر من عمر طفلك، يمكنك غسلها بالماء والصابون فقط.

7. لا تضعي اللهاية في فمك قبل إعطائها لطفلك.

8. لا تضعي اللهاية في السكر أو أي مشروب سكري قبل إعطائها لطفلك.

9. افحصي اللهاية بشكل دوري، واستبدليها إذا لاحظت عليها أي تغيير.

10. استبدلي اللهاية بشكل دوري مع مراعاة استخدام الحجم المناسب لعمر طفلك.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More