سيارة “بورشة” تتسبب في أزمة لقس بولندي

تسببت سيارة “بورشة” في تعرض قس بولندي لانتقادات كثيرة، مما اضطره إلى الإعلان عن اعتزامه بيعها والتبرع بثمنها للفقراء.

وبحسب قناة “تي في إن” المحلية، فقد تسبب الأب فيسلاف ماسيازيسك، وهو قس في أبرشية كاسينا فيلكا قرية في جنوب بولندا، في فضيحة في مجتمع الصغير لقيادته سيارة تقدر بنحو 400 ألف زلوتي بولندي (110 ألف دولار).

وأصدر ماسيازيسك بيانًا كتابيًا يعلن أنه سيبيع سيارته وقال: “إذا شعر أي شخص بالاستياء، فأنا أشعر بالأسف”، كما قرأ اعتذارًا أثناء القداس.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More