دمية باربي تحتفي بابتهاج محمد كأحدث شخصية ملهمة

 

كرّمت اليوم شركة ماتيل العالمية للألعاب، اللاعبة الأولمبية ابتهاج محمد، أول فتاة أمريكية مسلمة تشارك في دورة الألعاب الأولمبية مرتدية الحجاب، بلقب باربي شيرو، حيث منحتها الشركة دمية باربي المشاهير على شكل إصدار وحيد وخاص يشبهها في الزي والملامح. وتم الكشف عن الدمية باربي خلال قمة جلامور للنساء المؤثرات، القمة السنوية التي تنظم في بروكلين بولاية نيويورك الأمريكية، والتي تتيح للنساء الفرصة للاستماع إلى تجارب وقصص النساء المؤثرات السابقات اللواتي تم تكريمهن خلال هذه القمة المميزة التي تشهد أيضاً مشاركات أخرى من العديد من الشخصيات النسائية البارزة من قطاعات مختلفة.

وتعتبر ابتهاج أحدث شخصية يتم تكريمها ضمن برنامج باربي شيرو الذي يعنى بالنساء الملهمات في المجتمع ممن تمتعن بقوة الشخصية والشجاعة والقدرة على كسر الحواجز النفسية والاجتماعية ليكنّ مصدر إلهام للجيل القادم من الفتيات. وقامت عارضة الأزياء آشلي غراهام ذات الجسد الممتلئ، والفائزة بتكريم شيرو العام الماضي، بتقديم باربي المشاهير إلى ابتهاج محمد.

وفي تعليقها على هذا التكريم، قالت ابتهاج محمد: “رافقتني باربي في طفولتي، وساعدتني في وضع التصورات الخاصة بأمنياتي وأهدافي لما سأكون عليه في المستقبل، ويسعدني أن تصل علاقتي الخاصة بالدمية باربي لهذا المستوى الذي امتلكت فيه إصدار خاص من هذه الدمية الشهيرة بزيها وحجابها الفريد، الذي يمكن أن يساهم في إلهام وتحفيز الجيل القادم من الفتيات لتحقيق أحلامهن في المستقبل”.

ولا يقف تميز وتألق ابتهاج محمد، التي اختارتها مجلة “تايم” ضمن أبرز 100 شخصية مؤثرة في عام 2016، عند كسرها الحواجز النفسية والاجتماعية والمشاركة في المنافسات الأولمبية للمبارزة في السيف، فقد تمكنت أيضاً من إطلاق شركة خاصة لإنتاج وبيع ملابس حديثة مخصصة للنساء المحجبات تحمل اسم «لويلا».

ولاحظت ابتهاج الفجوة الموجودة في السوق من الأزياء لهذه الفئة، فأطلقت تصاميمها الخاصة التي تمتاز بالعصرية والحيوية ضمن فئة جديدة من صناعة الأزياء والملابس المحتشمة.

وقال سيجال شاه ميلر، نائب الرئيس لقسم التسويق العالمي لدى باربي: “حرصت باربي على تكريم ابتهاج محمد ليس فقط لإرادتها القوية ومشاركتها المميزة في الألعاب الأولمبية، ولكن لإيمانها الراسخ بشخصيتها وحقوقها. وتشكل ابتهاج مصدر إلهام لآلاف الفتيات الأخريات اللواتي يقال إنهن غرباء لأنهن مختلفات، ونأمل من خلال تكريمنا لمسيرتها الملهمة أن نساهم في تذكير هؤلاء الفتيات بإمكانياتهم وحقوقهم لتحقيق ما يتطلعن إليه”.

ومن جهتها قالت مديرة تحرير مجلة جلامور، سيندي ليفي: “استطاعت ابتهاج تمزيق الصورة النمطية مع كل ضربة سيف – وبالنسبة لي هذا هو التعريف الأقوى للمرأة الأمريكية العصرية. لقد شهدنا السنة الماضية أول رياضية أمريكية تشارك في الألعاب الأولمبية مرتدية الحجاب، واليوم نحن سعداء جداً بالاحتفاء بابتهاج كأول دمية باربي ترتدي الحجاب، ونحن على ثقة أنها ستلعب دوراً بارزاً ومؤثراً في تعزيز إيمان الفتيات بأنفسهن لبلوغ الأهداف والتطلعات وتحقيق التمثيل الذي يستحقونه في ثقافتنا ومجتمعاتنا”.

وستتوفر دمية باربي المحجبة للشراء بداية من العام 2018. للمزيد المعلومات، وللحصول على الصور، يرجى زيارة: www.barbiemedia.com.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More