النفور بين حبيبك وصديقتك .. مشكلة لها حل

0 9

إحدى المشكلات التي تُفسد أي علاقة عاطفية للفتاة، أن تواجه نفورًا بين حبيبها وصديقتها المقربة .. وهي حالة منتشرة بالفعل وتواجهها الكثير من الفتيات وتنتهي في أغلب الأحيان بانقطاع العلاقة بين الصديقتين المقربتين.

فما الأسباب التي تخلق مثل هذا النفور؟ وكيف لك عزيزتي أن تواجهيها بذكاء لتحققي المعادلة الصعبة: الاحتفاظ بحبيبك وصداقة عمرك؟

أولاً: الأسباب المحتملة

الغيرة

من الممكن أن تغار صديقتك من ارتباطك برجل مناسب، لذا عليك الحذر في هذا الحالة، ولا ننصحك بالابتعاد عن صديقتك ما دامت الأمور لم تصل إلى حد الإيقاع بينك وبين حبيبك، فالغيرة شعور وارد بين الأصدقاء .

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

الخوف

قد تشعر صديقتك بمخاوف من جدية ارتباط حبيبك بك، لذا تبدي القلق تجاهه ولا تشعر بميل نحوه، لكن هذا القلق سرعان ما ينمحي إذا ثبتت جدية حيبك في الاقتران بك.

الشعور بالتجاهل

قد تجد صديقتك فجأة أنك صرتِ تفضلين قضاء الوقت مع حبيبك ولم يعد لديك متسع من الوقت لها، ومن الطبيعي حينها أن تشعر صديقتك بالنفور من حبيبك، لشعورها أنه قد انتزعك منها.

حبيبك يكره وجودها

الكثير من الرجال لا يحبذون ارتباط حبيبتهم وزوجتهم المستقبلية بصديقاتها، فنجده يعمل تدريجيًا على إنهاء علاقاتها بصديقاتها بشتى الطرق والوسائل.

وهذا المسلك تدركه الصديقة تمامًا، لذا فنفور حبيبك منها سوف يقابله بالطبع نفور من ناحيتها.

صديقتي أم حبيبي؟

سؤال يؤرقك، لكن عليك أن تعلمي أنه لا مجال لطرحه، فالعلاقتان مختلفتان تمامًا وليس من المنطقي المقارنة بينهما من الأساس.

ولا تُغني أي علاقة منهما عن الأخرى، لذلك فالحلول متوفرة وبعيدة تمامًا عن الاستغناء عن أحد الشخصين وإخراجه من حياتك.

الحلول:

· بذكاء وحكمة عليك التوفيق بين الطرفين، عبر إفهام كل منهما طبيعة مكانته في حياتك، وانه لا غنى لك عنه بالفعل، وأنه ليس من المستحب أن يكون كل منهما ندا للاخر.

· تعمدي الفصل بين العلاقتين، فلا داعي ان تصطحبي صديقتك في نزهاتك وخروجاتك مع حبيبك/ خطيبك، والعكس.

· لا تشتكي من أحدهما أمام الاخر، بل حاولي تحسين صورة كل منهما امام الاخر قدر الإمكان.

· كتم الاسرار من الصفات اللازم توافرها في علاقتك بكل منهما، فلا تفشي ابدا اسرار احدهما امام الاخر.

تعليقات
Loading...