ارتفاع معدلات “داء السمنة” في الغرب .. تعرف على الدول المصابة

0

كم من مرة تمنيت لو تمتلكين قوامًا رشيقًا نحيفًا كالأجنبيات، وتساءلت مرارًا عن ماهية نظامهن الغذائي الذي يمكنهن من الحفاظ على مثل هذا القوام؟

ولكن هل تصدقين أن أعلى نسب عالمية للسمنة وردت في بلاد أجنبية وليس عربية؟

فقد خلص تقرير منظمة دولية إلى أن أعلى معدلات السمنة في دول أمريكا وبريطانيا والمكسيك ونيوزيلندا، وأقلها في اليابان وكوريا الجنوبية.

ووفقًا لسكاي نيوز، ذكرت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في تقرير يرصد معدل السمنة في الدول الأعضاء البالغ عددها 35، أن “وباء السمنة استمر في الانتشار خلال السنوات الخمس الماضية وإن كان بمعدلات أقل من ذي قبل”.

ولفت إلى أنه من المتوقع أن تزيد معدلات السمنة بحلول 2030، على أن تكون الوتيرة الأسرع في كوريا الجنوبية وسويسرا.

وقال إن ما معدله واحد من بين كل اثنين من البالغين في الدول الأعضاء يعاني السمنة، وواحد من بين كل 6 أطفال يعاني من الداء نفسه.

وحذر التقرير من تداعيات السمنة، التي ستزيد احتمال الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري والقلب وارتفاع ضغط الدم.

وذكر التقرير أن 63 من البريطانيين البالغين يعانون من زيادة الوزن وهي الدولة السادسة على الترتيب في المنظمة.

وقال إن السمنة ارتفعت في البلاد بنسبة 92 في المئة منذ التسعينيات، في حين أن الولايات المتحدة سجلت زيادة بنسبة 38 في المئة فقط خلال الفترة ذاتها.

وفيما يلي قائمة الدول التي يعاني سكانها من بدانة في منظمة التعاون الاقتصادي.

الولايات المتحدة: 38.2 بالمئة. المكسيك : 32.4 بالمئة. نيوزلندا: 30 بالمئة. أستراليا: 27.9 بالمئة.

بريطانيا: 26.9 بالمئة. كندا: 25.8 بالمئة. تشيلي: 25.1 بالمئة. فنلندا: 24.8 بالمئة. ألمانيا: 23.6: بالمئة. أيرلندا: 23 بالمئة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More