لطفلك أسراره الخاصة .. تعرفي عليها وحاولي فهمه

0

اعلمي عزيزتي الأم أنك بالفعل أقرب إنسان لطفلك، وأنت الحضن الذي يلجأ له والكتف الذي يبكي عليه، لذا فليس سرًّا أن تكوني ملجأه الوحيد في كل الأوقات ومن الطبيعي أن يخبرك بكل ما يدور في باله من أفكار وتساؤلات.

لكن في بعض الأحيان لا تكون الحال كذلك فثمّة بعض الأمور التي يخاف طفلك أن يقولها لك، ربما بسبب ردود أفعالك أو انشغالك عنه، اكتشفيها وحاولي تفاديها لبناء جسر قوي من الثقة مع طفلك …

“لماذا تحبين أخي أكثر مني؟”:

سؤال قد يدور في نفس طفلك، ولن يصرح به، لذا إياك والتفريق بين أطفالك ولو أنهم يحتلّون المكانة نفسها في قلبك، لكن طفلك حساس للغاية لذا لا تؤنبيه في حضور أخيه مثلًا في الوقت الذي تمدحين الآخر لأنه سيشعر بأنك لا تحبينه وتفضلين أخيه عليه.

“أسرار أصدقائه”:

لا تظني أنّ طفلك سيخبرك دائمًا بما يحصل معه في المدرسة ولا سيما إذا أساء أحد إليه، كما أنه يحتفظ بأسرار بينه وبين أصدقائه، إذ إن الأمور التي تحصل في المدرسة تبقى دائمًا في المدرسة بيد أنه قد يخبرك القليل منها.

“أخاف صراخك”:

يراقب الأطفال كل الأمور والتصرّفات التي تقومين بها وصراخك وغضبك سواء عليه أو بشكل أمر محبط له أكثر من كونه توجيهيًا فهل سيخبرك بما يشعر؟ بالطبع لا. إياك والصراخ لأنك ستزرعين الخوف والضعف في نفس طفلك.

“لقد رأيت وضعًا لا أخلاقيًّا”:

إذا رأى طفلك أمرًا معيبًا سواء في مجتمعه أو من أحد المقربين أو على شبكات الإنترنت فتأكدي أنه لن يخبرك بذلك.

وتجدر الإشارة هنا إلى أهمية دورك في توعيته وإرشاده وتعليمه على إخبارك بكل ما يحدث معه وعوّدي نفسك أيضًا أن تضبطي أعصابك وانفعالاتك عندما يخبرك بها لكي لا يلزم الصمت في المرة القادمة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More