بخطوة بسيطة .. تعلمي السيطرة على سلوك طفلك

0

سوشيال بالعربي – الأم والطفل

سلوك طفلك 

عصيان الأوامر وعدم إطاعتك من أكثر الأمور التي قد تواجهينها في سلوك طفلك، سواء لإغاظتك او لمجرّد فرض نفسه

ورغباته، وهذه الحالة شائعة جدًا بين الأطفال والأمهات، مما يدفع الأم للغضب والصراخ على أطفالها

وأحيانًا قد لا تتمالك الأم أعصابها وقد تضرب طفلها.

ولكن صراخك على طفلك وضربك له مهما استفزك، له تأثير نفسي ومعنوي سلبي، وتلافيًا لأن يتعكر

مزاجك لهذا السبب، إليك التقنية الأسهل لكي تجعلي طفلك يطيعك من دون الحاجة الى الصراخ أو إجباره على ذلك.

العد العكسي

استخدمي قاعدة العد العكسي ولكن ركزي على عامل الوقت وابتعدي عن التهديد.

علّمي طفلك قاعدة العد العكسي ولكن ليس بأسلوب التهديد إنما بأسلوب اللعب الذي يهدف الى الإنتصار

فاللعب هو الوسيلة المثلى لتعليم الطفل، فاطلبي منه القيام بأمر ما وابديي بالعد: عشرة، تسعة، ثمانية…إلخ

لكي تحفزي طفلك على التوقف عن النشاط الذي يقوم بها وينفذ طلبك قبل انتهاء العد.

وبعد أن ينفّذ طلبك قومي بتهنئته لأنه كان سريعًا ولا تنسي طبعًا أن تشكريه بعد قيامه بالعمل وبأسلوب لطيف كذلك الأمر.

قولي له مثلًا: “من فضلك، اجمع ألعابك” وابدئي بالعد بحسب الوقت الذي يحتاجه طفلك لهذا العمل، ثم اشكريه واثني على أدائه الجيد.

ويمكنك أيضًا مكافأته بحلوى مثلًا بين الحين والآخر لكن ليس دائمًا لكي لا يعتاد على القيام بالأعمال لقاء أي مقابل.

 

8 طرق لتعديل سلوك طفلك

في إحدى الدراسات العلمية، قدم العلماء البدائل الثمانية التالية كعقاب للأطفال:

1- اهدئي:

يمكنك فورًا مغادرة المكان الموجود فيه الطفل واللجوء إلى غرفة أخرى لتتمالكي أعصابك

كما يمكنك أيضًا السكوت والعد من 1 إلى 10

2- خصصي وقتًا لنفسك:

يمكنك فعل ذلك من خلال القراءة أو الرياضة أو ممارسة هوايتك المفضلة، أو الجئي إلى الصلاة.

3- كوني حازمة لكن رحيمة:

تجاهل الطفل لتعليماتك يُصيبك بالإحباط، ولكن بدلًا من أن تلجئي إلى ضربه، انزلي لمستواه وانظري في عينيه

وقولي بلهجة حازمة: “أريدك أن تلعب بهدوء”، حتى مع تكرار الخطأ من الطفل

لا تترددي في التزام الهدوء وتصويب الخطأ بحنان وحزم.

4- أعطي لطفلك اختيارات:

على سبيل المثال، طفلك يجلس على المائدة ويلعب في طبقه دون تناول الطعام، خيّريه بين تناول الطعام

والكف عن اللعب أو ترك المائدة فورًا، وإن لم يستجيب وقام من على المائدة، اعرضي عليه العودة

بعد مرور بعض الوقت.

5- عرّفي طفلك على العواقب بموضوعية:

خلال لعب طفلك بالكرة، كسر زجاج الجيران، فماذا تفعلين لتعاقبيه؟ فكري أولًا، إذا سددتِ له بعض الضربات

ماذا سيتعلم الطفل من ذلك؟ ربما سيتعلم أن يكون أكثر حرصًا ولكنه سيتعلم أيضًا أن عليه إخفاء أخطائه بالكذب

أو إلقاء اللوم على الآخرين أو حتى نسب الخطأ إلى شخص آخر، سيتصرف الطفل بغضب من واقع أنه يخاف

منك وليس من منطلق أنه يحترمك.

 

6- افرضي التعويضات:

إذا ارتكب طفلك خطأً معينًا أو سلوك غير مقبول يمكن عقابه بطريقة أن يُكفّر عن خطئه

يمكنه مثلًا مساعدتك في تنظيف المنزل أو النزول لشراء بعض الأغراض الخاصة بالبيت.

7- انسحبي من الصراع:

إذا تصرف الطفل بطريقة غير لائقة، وأحسستِ أنكِ على وشك فقد أعصابك، اتركيه واذهبي لغرفتك،

حتى يصير في إمكانك السيطرة على ردود فعلك.

8- أعطي طفلك دومًا مُهلة من الوقت:

لا تخبريه بأنه عليكما الآن مغادرة النادي وعليه أن يتوقف عن اللعب، ولكن أبلغيه قبل ذلك أن أمامه 5 دقائق على الإنصراف

وعليه أن يكون مستعدًا خلال الدقائق الخمسة المقبلة، حتى الأطفال لا يقبلون أن يتم تحريكهم دون إعلامهم لأخذ استعداداتهم.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More