اكتشاف جديد في مصر .. لا يزال الهرم يحمل بداخله الأسرار

في رحلة البحث المستمرة عن الأسرار التي لا تنتهي، يفاجئا الهرم، أحد عجائب الدنيا السبع، بسر جديد، ليؤكد أنه لا يزال يحمل بداخله الخبايا التي لم يُكشف عنها النقاب بعد.

فقد أعلن علماء، الخميس الماضي، عن اكتشاف تجويف ضخم بحجم طائرة في هرم خوفو (الهرم الأكبر بالجيزة)، العائد إلى 4500 سنة في مصر.

وأوضح أحد مديري مشروع “سكان بيراميدز” الذي يقف وراء الاكتشاف، مهدي الطيوبي، أن التجويف “كبير جدًا يصل حجمه إلى حجم طائرة تتسع لـ200 مقعد في قلب الهرم”.

ووفقًا لسكاي نيوز، جاء في الدراسة التي نشرت في مجلة “نيتشر”، ونقلتها عنها وكالة فرانس برس، أن التجويف الذي سماه الباحثون “ذي بيغ فويد” أي الفراغ الكبير، طوله 30 مترًا، وهو مشابه للحجرة الكبرى في الهرم، ويبعد 40 إلى 50 مترًا عن حجرة الملكة في قلب الهرم.

ومنذ نهاية عام 2015، تقوم هذه المهمة، المؤلفة من علماء مصريين وفرنسيين وكنديين ويابانيين، بمسح داخل الهرم، مستخدمة تكنولوجيا متطورة، لاكتشاف فراغات أو بنى داخلية محتملة غير معروفة، ولإلقاء ضوء إضافي على طرق البناء التي لا تزال غامضة.

وقد شيد هرم خوفو، البالغ ارتفاعه 146 مترًا، قبل أكثر من 4500 سنة على هضبة الجيزة، إلى جانب أبي الهول.

وخوفو ثاني فراعنة الأسرة الرابعة (القرن الـ26 قبل الميلاد).

ويحوي الهرم 3 غرف معروفة، وقد بُني على غرار باقي أهرامات مصر كمقبرة للفرعون.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More