ساعة “بول نيومان” تباع في مزاد علني

هوس امتلاك مقتنيات النجوم والمشاهير .. أمر يصيب الكثير منا، مما يمنح بعض الأشياء أسعارًا خيالية، ليس لأنها تستحق تلك القيمة، ولكن لقانون العرض والطلب، فإن تلك المقتنيات لها أهمية كبرى لدى البعض وبالتالي تصل أسعارها إلى مبالغ خرافية.

فقد بيعت ساعة “رولكس” كانت ملكًا للممثل الأمريكي بول نيومان بـ17.8 مليون دولار في نيويورك، وهو سعر قياسي لساعة يد تباع في مزاد على ما ذكرت دار “فيليبيس” منظمة عملية البيع.

وصممت ساعة “رولكس دايتونا” هذه لرياضة السيارات، وقد قدمتها إلى الممثل في العام 1969 زوجته جوان وودورد، عندما كان يصور فيلم “وينينج” من إخراج جيمس جولدستون، الذي أدى فيه دور سائق سيارات سباق.

ودخل الممثل صاحب العينين الزرقاوين تاريخ السينما في تلك السنة مع فيلم “بوتش كاسيدي أند ذي ساندانس كيد” الناجح.

ونقلت “فرانس برس” أن شخصًا، لم يكشف عن هويته، اشترى الساعة بعد مزايدات استمرت 12 دقيقة عبر الهاتف، على ما قالت دار “فيليبس” المتخصصة بمزادات الساعات.

وكان السعر القياسي السابق لساعة يد سجل في نوفمبر 2016 عندما بيعت ساعة من ماركة “باتيك فيليب” بسعر 11.1 مليون دولار في جنيف.

وقد حفر على ظهر ساعة نيومان عبارة “قُد بحذر” باللغة الإنجليزية، إذ إن نيومان، وهو سائق سيارات سباق، تعرض لحادث دراجة نارية العام 1965.

واستمر الممثل الشهير الذي حاز أوسكار عن دوره في “ذي كولور أوف موني”، وتوفي عام 2008 من سرطان الرئة عن 83 عامًا، بوضع هذه الساعة يوميًا حتى عام 1984 متحدثًا بانتظام عن دقتها، ومراهنًا على

ذلك مع أصدقاء له من خلال الاتصال بخدمة معرفة الوقت، على ما أوضحت دار “فيليبس”.

واختفت الساعة الظاهرة في الكثير من صور نيومان في تلك الفترة، بعدما حصل نيومان على ساعة “رولكس دايتونا” أخرى من زوجته.

ولم يعرف مصير الساعة الأولى، لكن تبين أنه أهداها إلى جيمس كوكس، الذي كان لفترة طويلة صديق ابنته الكبرى ألينور “نل” نيومان، الذي طرحها للبيع في المزاد.

وبيعت الساعة في إطار مزاد على الساعات الراقية “وينيغ آيكونز” نظمته دار “فيليبس” حقق ما مجموعه 28.8 مليون دولار وسط حضور ضم 700 شخص.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More