اللسان يكشف إصابتك ببعض الأمراض

0 37

يمثل ارتفاع درجة حرارة الجسم ناقوس تنبيه للجسم بضرورة الانتباه، حيث إن ارتفاع حرارة الجسم يرتبط عادة بأمراض تستلزم سرعة التصرف والعلاج.

وكذلك اللسان، حيث إن تغير شكل اللسان ولونه يرتبط بإصابتك بأمراض معينة، فهناك الكثير من الأمور التي تؤثر على لسانك، واللسان الطبيعي يكون لونه ورديًا لامعًا ومغطى بطبقة خفيفة من النتوءات، وأي شخص يختلف لسانه عن الطبيعي فهذه تكون إشارة إلى وجود خطب ما، وهذا يدل على الإصابة بمرض ما.

لذا عليك مراقبة لسانك بشكطل منتظم وملاحظة الحالات الآتية:

· إذا رأيت لسانك سلسًا أملس وشاحبًا، قد يكون لديك ما يسمى “التهاب اللسان الضموري”، وهو حالة التهابية تتسبب بموت النتوءات الموجودة على اللسان، وعادة ما يحدث نتيجة نقص B12 أو نقص الحديد.

· اللسان لونه أبيض: يدل على مرض السُلاق أو ما يعرف بـ(داء المبيضات الفموي)، وهو مرض ينتج من تكاثر نوع من الفطريات يسمى المبيضة (Candida) يحدث المرض في بطانة الغشاء المخاطي للفم واللسان.

قد يهمك قراءة
1 od 2 |

· اللسان الأسود المغطى بالشعر: بالرغم من كون اللسان يبدو غريب الشكل ولا يصدق، فإن اللسان ذا اللون الأسود المشعر ليس بالخطير، كما أن بعض التورمات أو النتوءات الصغيرة على سطح اللسان والتي يطلق عليها العقيدات تنمو على مدار الحياة .

وتتزايد هذه النتوءات بشكل كبير لدى بعض الناس، وهذا يجعلها أكثر عرضة لإيواء البكتيريا، التي عندما تنمو تتلون باللون الأسود وتزيد من تكون تلك النتوءات التى تبدو كالشعر، وهذه الحالة ليست شائعة وتظهربشكل محدد لدى الأشخاص الذين لا يتبعون نظامًا صحيًا مع أسنانهم، كما يمكن أن تصيب الأشخاص الذين يستخدمون العلاج الكيميائى أو المضادات الحيوية وكذلك المصابين بمرض السكري.

· اللسان الجغرافي: اللسان الجغرافي هو اعتلال ينتج عن تكون حليمات أو ندبات حمراء اللون على السطح العلوي من اللسان وتتوزع هذه الندبات عشوائيًا على اللسان بشقوق مبعثرة تعطيه مظهر الخريطة الجغرافية.وتكون أعراضه ظهور بقع ملساء حمراء اللون على سطح اللسان أو على أحد جانبيه، وألم أو حرقة في اللسان، إضافة إلى الحساسية لبعض أنواع الأطعمة.

· تضخم اللسان: وهو اضطراب في حجم اللسان حيث يتضخم اللسان ويصبح حجمه أكبر من المعتاد، وذلك بسبب زيادة كمية الأنسجة في اللسان وليس بسبب ورم، وهو إما تضخم عضلي، أو تضخم ليمفي. كما أنها حالة وراثية وخلقية وتكون شائعة في بعض الاضطرابات كضخام النهايات، ومتلازمة بيكويث- فيدمان، قصور الغدة الدرقية الخلقي، مرض السكري، متلازمة داون، أدواء عديد السكاريد المخاطي – الداء النشواني الابتدائي.

· قروح الفم: إذا كان جهازك المناعي لا يعمل جيدًا في محاربة البرد والإنفلونزا، وكنت تشعر بالتوتر، فمن الممكن أن تكون عرضة لمرض قروح الفم، وممكن أن تنتج هذه القروح بعد تناول الطعام الحار، وتأخذ فترة لمعالجتها عادة أسبوع أو أكثر، لذا يتطلب الأمر منك أن تكون صبورًا وأن تغسل فمك بالماء والملح مرتين في اليوم لتسرع العلاج.

الورم الليفي المهيّج: هو من أشهر انواع الأورام، يحدث بسبب تهيج مزمن، غالباً ما ينشأ عن احتكاك الأسنان بالأنسجة الرقيقة الموجودة بالفم، كثيرًا ما يشتبه أنه ورم سرطاني، ولكنه في الواقع ورم حميد ناتج عن استجابة أنسجة الفم لمهيج ما، وممكن أن تظهر بسبب عض الشفة أو الخد.

· اللسان المجعد: إذا كان لسانك يحتوي على شروخ وتشققات على السطح أو الجانبين، فمن الممكن أن يكون ذلك نتيجة التقدم في السن،

وهذه الشقوق في العادة تكون غير مؤذية، لكن إذا كنت تعاني من ضعف في لسانك فالعدوى قد تتطور في هذه الشقوق مسببة الألم، والروائح الكريهة، لذا عليك أن تفرش لسانك جيدًا، وأن تحافظ على نظافة لسانك.

تعليقات
Loading...