كيف نبني مع من حولنا صداقات ناجحة؟

 

 

الصداقة

الصداقة هي حالة اجتماعية تحدث بين البشر، ويكون أساسها المحبة والصدق، ويكون المعنى الدقيق للصديق

بأنه الشخص الذي تقربه منك، وتقوم بإطلاعه

على جميع أسرارك، وبالتالي فإن الصداقة من أجمل الأمور التي قد يجدها الإنسان، فلا يستطيع الإنسان العيش وحيداً

كما أنه لا يستطيعالاكتفاء بالأهل الذين يعيشون معه، بل هو بحاجة إلى يد الأصدقاء.

ولأن الكثير من الناس يجدون صعوبة في بناء وإقامة علاقة صداقة ناجحة

قدمت لك الأخصائية الاجتماعية أ.نورة الشثري بعض النصائح لتتمكن من بناء

صداقات مع من حولك:

– لا تصاحب شخصاً لا تعرف عنه شيئاً: ليست كل علاقات الصداقات، التي يقوم بها الإنسان خلال حياته

تدوم فترة طويلة معه، حيث أنّ الخلل يكون فيالطريقة التي بدأ فيها الصداقة

أو قد تكون من خلال المعايير الخاطئة التي اتخذها من أجل الحكم على علاقته بهذا الشخص، حيث أنّ الكثير من الأصدقاء

يفضلون مصادقتك من أجل الحصول على مصلحة مؤقتة، ثم اللجوء إلى غيرك، وبالتالي لابد للإنسان أن يكون حذراً خلال تصرفاته وخلال علاقاته بالآخرين.

 

لا تدع الابتسامة تفارق محياك:

الابتسامة غالباً هي الطريق إلى قلوب الآخرين، وهي بمثابة إشارة للحصول على محبة الآخرين،

كما أن الابتسامة تعطيالشخص المقابل لك انطباعاً بأنك شخص جيد وحنون، كما أنك ستجد من الآخرين التماساً دائماً للأعذار في حالة التقصير في أمر ما.

-كن قريباً من الآخرين:

حاول أن تكون قريباً من الشخص الذي تريد أن تتخذه صديقاً لك، حيث أنّ القريب يعطي المجال للشخص

بأن يجد نقاط التشابه بينه وبين صديقه، كما أن الإنسان يكون دوماً بحاجة إلى شخص ما من أجل تبادل الأحاديث معه دون الشعور

بالضيق أو دون الشعور بالحرج أثناء الحديث معه، فأساس علاقات الصداقة الناجحة هي التشابه الكبير بين الأصدقاء.

-حاول أن تكسب محبة الآخرين:

التقرب من الآخرين لنيل محبتهم هو الطريق المختصر من أجل الوصول إلى العلاقات الناجحة

في جميع المجالات، كما أن هناك عدة طرق من أجل أن يعبر الإنسان من خلالها عن محبته للآخرين، ومن أهمها: الكلمة الطيبة التي

أوصى بها الرسول صلى الله عليه وسلم، وتجعل منك محط إعجاب الجميع، وتستطيع أن تقربك من الناس بصورة كبيرة، كما أن

الإنسان لابد أن يتخذ من الكلمة الطيبة سبيلاً له، سواء مع الأشخاص الذين يحبهم، أو الأشخاص الذين لا يحبهم، فهي عنوان الشخص.

اليوم صديق للعمر بأكمله:

من الأمور التي لابد أن يراعيها الإنسان في اختيار الأصدقاء أن الصديق، الذي يختاره اليوم، يقوم باختياره

صديقاً للعمرصديق بأكمله، وبالتالي يجب أن يأخذ جميع الأمور بعين الاعتبار، كما يجب أن لا يستهين الإنسان بأي أمر مهما كان صغيراً وبسيطاً

وذلك من أجل تفادي سقوط وانهيار الصداقة بينهما عند أول اختبار حقيقي لها.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More